لَنْدَن - إِنْجِلْتِرا +447909677794 info@moltaqa.co.uk

  • Home
  • شريف التميمي

الأستاذ شريف نعيم أبو نجمة التميمي 

فلسطينى الأصل ولد فى مدينة القدس 

يقيم الآن بمدينة لندن بالمملكة المتحدة 

درس فى المدرسة العُمرية حتى الصف الثانى

ثم انتقل لمدرسة الأيتام وهى مدرسة صناعية شهيرة ظل يدرس بها حتى الصف السادس 

انتقل مع أسرته إلى الأردن التى كان والده يرغب فى تنفيذ العديد من المشروعات بها 

أكمل شريف دراسته فى مرحلة ماقبل الجامعة ، واستقر مع أسرته فى منطقة نادى السباق الملكى بالأردن 

كان متفوقًا فى دراسته وكان ترتيبه الأول باستمرار

عاد مع أسرته إلى مدينة القدس مرة أخرى

اختار فى مرحلة التعليم الجامعى أن يدرس الفلسفة وعلم النفس 

عمل فى تلك الفترة كموظف استقبال وعلاقات عامة فى أحد فنادق مدينة القدس الشهيرة إلى جانب دراسته

قرر أن يسافر بعد ذلك ليكمل دراسته بالخارج 

 بدأ أولى محطاته بإيطاليا ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبعد ذلك قرر السفر إلى بريطانيا التى كانت هى محطة التوقف بالنسبة له . قام شريف التميمى بعمل معادلة للشهادة التى حصل عليها من قبل . وبعد نجاحه فى معادلة شهادة البكالوريوس – فى جامعة امبريال كوليج – والتى كانت تؤول إليها رعاية مستشفى هامر سميث تلك المستشفى التى قام بالعمل بها كمدير للعلاقات العامة لمدة 7 سنوات . وبذلك أصبح يدرس ويعمل فى نفس الوقت وفى نفس المكان مما هيأ له فرصة البقاء قريبًا من أساتذة الجامعة الذين سوف يقومون بالإشراف على رسالة الماجستير الخاصة به . حصل بالفعل على درجة الماجستير فى تخصصه الفلسفة وعلم النفس . عمل لمدة سبع سنوات فى المستشفى وأصبح خلالها مديرًا أو قائدا لفريق يضم 72 موظفا تحت ادارته . فتحت الشرطة البريطانية “متروبوليتان بوليس” مجال العمل للاقليات العرقية الحاصلين على شهادات تختص بعلم النفس نظامًا يقوم على إعادة تأهيل المساجين وأعلنت عن وجود فرص عمل بها فقدم طلبًا للحصول على فرصة عمل معهم وبالفعل راسلوه وحددوا معه موعدًا للمقابلة .

تمت الموافقة على عمله فى كلية البوليس وظل عامين تحت الاختبار وكان هذا تحولًا كبيرًا فى حياته كأول عربى من أصل فلسطينى يتم الموافقة على انضمامه إليها . اختار أن يكون محققًا جنائيًا لأنه كان متأثرًا بشخصية المحقق كولومبو الذى كان يشاهد حلقات مسلسله بشغف واهتمام . تم تعيينه فى قسم التحقيقات الجنائية لمدة ثمانى سنوات ونصف ولكنه تعرض لإصابة فى قدمه أثرت على حركته وهذا مادفعه إلى الانتقال إلى العمل بالمخابرات بناءً على رغبته وبقى فى هذا العمل إلى سن التقاعد وهو برتبة عقيد  

درس المحاماه الدولية للعمل والعمال بناءا على طلب مدرائه بعد انضمانه الى منظمة الدفاع عن حقوق العمال في الشرطة البريطانية وحصل على دبلوم عالي تعادل الماجستير فى العام 2015 تم انتخابه كعضو دائم بمنظمة الشرطة العالمية وهذا مازال متاحًا له تم انتخابه من قبل حزب العمل البريطانى وهو الحزب الحاكم بأن يكون محافظًا للمنطقة التى يسكن بها فى العام 2018 وكان من المقرر أن يدخل الانتخابات البريطانية فى نوفمبر 2019 وحالت جائحة كورونا بينه وبين تحقيق ذلك الأمر. حصل شريف على العديد من الدورات التى أهلته إلى الوصول لتلك المكانة التى وصل إليها

تطوع في العديد من المنظمات الحقوقية لتقديم التعاون والمشورة للتعنيف الاسري والجسدي

من هواياته الرسم ولعب الغولف والشطرنج والقراءة .

دمت داعمًا ومساندًا لكل الفنانين والأدباء والمفكرين والمثقفين فى شتى البلاد العربية .

 

بقلم الصحفية المصرية وفاء أنور

شريف التميمي