info@moltaqa.co.uk لَنْدَن - إِنْجِلْتِرا +447909677794

مَا يميزنا

  • Home
  • مَا يميزنا

النَجَاحُ هُوَ أَنْ تُؤمِن بِمَوهِبَتِكَ وَنَحْنُ بِخبرَتِنا نَدعَمُكَ للوُصولِ إلى أهدافك

نَفْرُشُ لَكُم الرُموش زُهورًا والخُدْود عَبيرًا والقُلوبَ أملاً يُشرِقُ بِكُم، بأفكَارُكُم الراقِيَّةِ المُنيرة

1442 هجري

مِنْ الْفَضِيلَةِ وَالْقَيِّم وَالْأَخْلَاق والاصالة والعراقة 

الَّتِي زُرِعَت فِينَا مُنْذ بَدَأ الْخَلِيقَة واكتملت بِمَا أَرْسَلَهُ اللَّهُ 

عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ لتكريمنا بِدَيْنِه الْحَنِيف

الْفَضِيلَة
95%
الْقَيِّم وَالْأَخْلَاق
95%
الْأَصَالَة والعراقة
95%
التُّرَاث الْعَرَبِيّ الْأَصِيل
95%
بَرْنَامَج سُفَرَاء الْمَعْرِفَة
بَرنَامَجنا ثَقافِيّ، تَرْبَوِي، تَنْمَوِّي، حَضْارِيّ وتَوعَوي، وَكُلُّ مَا يُفِيدُ مُجَتَمَعنا وَيَزَّرَع فِينَا الْأَمَل نَفْتَح مَنْبَرًا للإبْدَاعِ بِكُلِّ أشْكَالِه على مَن يُحِبُّ أَنْ يَتْرِكُ بَصْمَةً فِي دَرْبِ النَّجَاحِ وكُلِّ شَخصٍ يُسْتَفَادُ مِنْ تَجْرُبَتَهُ بِبَنَاءِ جِيلٍ أَكْثَر فَعَالِيَّة، مُجّتَمعٌ سَلَيْم
البَرامِج الإذاعِيَّة
من مَحَطَاتِ العَالَمِ الأَزْرَق جئنا إليكم بِبَاقَةِ الزُهُوْر تَارَةً عِلّم وتَارةً مَعْرِفَة حَيْثُ فَاحَ بها الشَّغْف نَنْسُجُ مِنْ بَرْيقِ الصِّعَابِ شُعاعُ أمَل لِيَضُجُ صَوتَ الشّبَابِ بِبَرامج العَمل يَدٌّ تَكتب وصوتٌ يُنشِّدُ أحلى نَغَّمْ
المسابقات الْمُتَنَوِّعَة
الحَيَاةُ إمَّا أَنْ تَكونُ مُغَامَرَةً جَريَئةً أو لا شيء فَكَيفَ يكونُ الفِكر إن لم ننعِشُهُ بالمَعْلُومَات الشَّذِية، تَجدِيدًا لقوة خلايا التَذَكُر، الشَجَاعَةُ ليسَت بالكَمِّ الذي تَمّلُك، طَوِّر قدراتك، ثُمَّ استخدام جُلَّ مَهاراتك
التصاميم الإحترافية
الإِبْداعُ والإِِحْساسُ وَالْلَمَساتُ الْجميلةُ، عِنْدَما تَجْتَمِعُ مَعَاً تَتَحولُ إِلىْ دُرَرٍ نَفيسةٍ ،تَخْطِفُ الأَبْصارَ تُشْعِلُ فيناْ إِحْساسَ المُغامَرَةِ لِلمَزيدِ مِنَ المَعْرِفَةِ والكَثيرِ مِنَ التساؤُلاتِ الجَميلَةِ نَمْنَحُكُمْ الفُرْصَةَ لِتَحْقيقِ ذَواتِكُمْ ، بِخَوْضِ أَجْمَلِ التَجارُبِ في التَصاميمِ الإِحْتِرافية مَعاً ويَدًا بِيدٍ إِلى الإٍحِتِرافِ وِالإِبْداعِ
الفُنُونِ الجَمِيلَةِ
لَمْ نَرَ الفَنُ كَرُوتينٍ بل هو جُزءٌ خَفِيٌّ مُخَبأ، تَجَّرَدَّ من العَينِ الثاقِبَة وغَاصَ في رُوحِه المَكنُون إلى أَن تَعَرَّت الألوان بِقِصَصِ الصُوَرِ وذِكرى الرِوَايات، رُصِّعَت جِدَاريّاتُ عُصورٍ تَبَاهى بِهِا الإنْسَان
الْأَشْغَال اليدوية
نأتيكم بكل ما يُمَتِّعُ أنْظَاركُم نَعْمَلُ جَاهِديْنَ لِنُقَدِّمَ لكم الجَمَالَ مُجَسّدًا بِعَرَاقَةِ تُرَاثَنَا، بِجَمَالِ ثَوْبِ أصالَتِنَا،بالعودة إلى الهَوِيَّةِ والجُذّور نُقَدِّمُ لَكُمْ كُُّل مَا يَنْدَرِجُ بِبَابِ الفُنْونِ اليَدَوِيَّة طَالَمَا الفَن مُفتَاحُ الحَضَارات بألوانِهِ الزاهِيّة هَيَّا بنا لِنَجولِ بِوَاحاتِ الخيال
التَحَدِيَاتُ هِي مُجَرَّدْ فُرَصٌ مُقَنّعَة اطلق العنان لذاتك

إِبْرَاهِيم الفقيإنْ تَحَقَّقَ هدفًا صغيرًا كُلَّ يَوْمٍ يَعْلُو بِكَ عَلَى سُلَّمِ النَّجَاح ، خَيْرٌ لَك مِنْ الْوُقُوفِ فِي مَكَانِكَ وَانْتِظَار الْمَجْهُول

مَا ذَكَرَهُ الْعُظَمَاء عَنَّا